مسلحون حوثيون

مسلحون حوثيون

الرشاد برس-الاناضول

قال مصدر سلفي يمني، اليوم السبت، إن مسلحين تابعين لجماعة أنصار الله “الحوثي”، اختطفوا قرابة 100 طالب سلفي أجنبي من أحد المراكز في العاصمة صنعاء، ونقلوهم إلى جهة مجهولة.

 

وأوضح المصدر لوكالة الأناضول، طالباً عدم ذكر اسمه أن “عملية اختطاف 100 طالب سلفي أجنبي (لم يوضح جنسياتهم)، تمت بوقت متأخر مساء أمس الجمعة، من مركز الفتح السلفي، في شارع بيحان، جنوبي العاصمة صنعاء”.

 

وأشار إلى أنه تم نقل المختطفين إلى جهة مجهولة، ولم يعرف مصيرهم حتى الآن. وأوضح أنه لم يعرف بعد أسباب اختطاف هؤلاء الطلاب الأجانب، الذين تم تهجيرهم من قبل الحوثيين بداية العام الماضي من منطقة دماج بمحافظة صعدة شمالي اليمن، حسب المصدر.

 

ولفت إلى أن مسلحين حوثيين قاموا باختطاف عشرات السلفيين في مركزين آخرين بصنعاء ومحافظة إب وسط اليمن، خلال الأسبوع الماضي، ولم يعرف حتى الآن مصيرهم.

 

وحاول مراسل الأناضول الحصول على تأكيد أو نفي من قبل مصادر في جماعة الحوثي، إلا أن المصادر قالت إنها ليست لديها معلومات عن تلك العمليات.

 

ويتزامن ذلك مع تواصل قصف طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، لليوم الثالث، مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها “عاصفة الحزم”، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية”. -

 

 

كلمات دلائلية :