الرشاد برس-خاص

دان حزب الرشاد عمليات الاغتيالات التي تستهدف علماء ومصلحين لها تأثير اجتماعي في محافظة عدن.الرشاد

 

وقال الرشاد في بيان صادر عنه اليوم الاثنين 25-7-2016م :”أن تلك العمليات الدالة على نوايا بغيضة تستهدف تصفية المجتمع من الشخصيات الفاعلة والمؤثر ذات المنهج الوسطي المعتدل ليخلو الجو للأشرار ليقيموا مشاريعهم الصغيرة على نهر من دماء المصلحين”.

 

وأكد الرشاد على :”أن هذه الجرائم تعد عملا ارهابيا ومؤامرة تحاك لكسر إرادة الأخيار أو تصفيتهم ، تمهيدا لتنفيذ مآرب أعداء اليمن في زرع الفوضى و الفتن في البلد”.

 

ودعا السلطات الشرعية “إلى توفير الحماية والرعاية للمواطنين ، وسرعة الكشف عن تفاصيل هذه الجرائم، وملاحقة مرتكبيها، ومن وراءهم ومحاكمتهم”.

 

وفيما يلي نص البيان:

بيان إدانة الرشاد واستنكاره لعمليات الا غتيالات للعلماء والدعاة في عدن.
الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على رسول الله الصادق الأمين وعلى آله وصحبه اجمعين.
وبعد
يتابع اتحاد الرشاد اليمني بألم بالغ تلك العمليات الإجرامية والاغتيالات الممنهجة للعلماء والدعاة والمصلحين في عدن والتي ذهب ضحيتها العديد منهم ومن أئمة المساجد وخطبائها
ويعبر الرشاد عن إدانته وإستنكاره لتلك العمليات الدالة على نوايا بغيضة تستهدف تصفية المجتمع من الشخصيات الفاعلة والمؤثر ذات المنهج الوسطي المعتدل ليخلو الجو للأشرار ليقيموا مشاريعهم الصغيرة على نهر من دماء المصلحين
ويؤكد الرشاد على أن هذه الجرائم تعد عملا ارهابيا ومؤامرة تحاك لكسر إرادة الأخيار أو تصفيتهم ، تمهيدا لتنفيذ مآرب أعداء اليمن في زرع الفوضى و الفتن في البلد
ويحث المجتمع على اليقظة التامة لحماية مكتسباته والوقوف في وجه العابثين ، ولا يتم ذلك إلا بجمع الكلمة ونبذ الفرقة والالتفاف حول علمائه وقياداته الناصحة الأمينة وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة
كما يدعو الرشاد السلطات الشرعية إلى توفير الحماية والرعاية للمواطنين ، وسرعة الكشف عن تفاصيل هذه الجرائم، وملاحقة مرتكبيها، ومن وراءهم ومحاكمتهم ويهيب بجميع القوى السياسية أن تقوم بواجبها في إدانة هذه الأعمال الإجرامية ..
حمى الله اليمن وشعبه من كيد الكائدين وعبث العابثين ورحم الله الشهداء وشفى الله الجرحى

صادر عن اتحاد الرشاد اليمني
18 شوال 1437 للهجرة الموافق 2016 —-7—-25م

 

كلمات دلائلية :