الحميقاني

الرشاد برس-خاص

 

أكد أمين عام حزب الرشاد الدكتور عبدالوهاب الحميقاني على أمضاء اليمن الجديد نحو الدولة العادلة والحكم الرشيد بعيدا عن المناطقة والمذهبية السلالية.

 

وقال الحميقاني في تعليق على تسجيل مسرب تحدث به صالح أن التسجيل والذي ورد فيه (أدوات مع صاحب أبين يعني عملاء) ( بيناتنا البين ) أنه منطق عنصري مناطقي بغيض واختزال للدولة والجيش والأمر والنهي
باعتبار مذهبي.

 

وذكر أن التسجيل فيه إقرار على أن أي ضابط أو مسؤول عسكري أو مدني يخرج عن أوامره- أي صالح- والذي ليس له أي منصب رسمي يجعله أداة لمناطق معينة بل يكون عميلا لأصحابها ولو كان رئيسا للجمهورية
عملاء.

 

وتابع قائلا:” كلمة دلالتها قذرة على النفس المناطقي لقائلها الذي جعل كل من ينفذ أوامر الرئيس الشرعي -لأنه من غير منطقتة – عميلا للعدو الخارجي
لسان حاله الدولة دولتنا والجيش جيشنا والأمر أمرنا وكل شيء حقن وأي خروج عن ذلك يؤدي للدق بيناتنا البين ( بيناتنا )أخرج بها معظم مناطق اليمن، فليس لهم حق وليسوا من أصحابه كلمات عنصرية تختزل نظرته الطائفية المناطقية للصراع والخلاف.

 

واردفا قائلا :” وهذا هو نفس المنطق الذي حكم به اليمن زورا وبهتانا باسم الوطنية ل33 عاما ولن يكون منطق اليمنيين الأحرار مثله فصاحب سنحان أو همدان أو …
وقال :” كل اليمن أخونا له ما لنا وعليه ما علينا إلا المفسد منهم فهو كغيره من مناطق اليمن نقاومه ونرفضه لفساده وإجرامه لا لمنطقته ومذهبه وسنمضي باليمن الجديد بعيدا عن دولة التلفون والإقصاء والعنصرية والمناطقي والمذهبية والسلالية والحريق إلى اليمن السعيد دولة المؤسسات والحكم الرشيد والذي لاعتبار فيه إلا لابن اليمن النافع من أين ما كان ولاقبول فيه للفاسد المجرم من أين ما كان.

 

كلمات دلائلية :