مقاومة

الرشاد برس-متابعة خاصة

 

توغلت قوات الجيش الوطني والمقاومة في محافظة صعدة، معقل جماعة الحوثيين (أقصى شمال اليمن)، ومحاصرة اللواء 101 ميكا التابع للحوثيين وقوات صالح٬ بعد أسر مجموعة منهم.

 

وقال العقيد مهران قباطي أركان حرب جبهة صعدة لـ«الشرق الأوسط»، إن الجيش توغل داخل محافظة صعدة لأكثر من 15 كيلومترا طوليا٬ و45 كيلومترا عرضيا، وبات على مشارف خط الفرع ومديرية كتاف.

 

وأضاف «الآن نحاصر اللواء 101 ميكا».

 

ولفت قباطي إلى أن اثنين من قوات الجيش قُتلوا، وإنه «قمنا بتغيير خططنا والتقدم ببطء نظًرا لكثرة الألغام المزروعة بشكل كثيف٬ ومنها أنواع من الصواريخ الغريبة التي زرعت تحت الطرقات ووجدناها أثناء تقدمنا٬ ولولا ذلك لكنا في صعدة المدينة».

 

وأكد على أن قوات الجيش الوطني والمقاومة مصممة وبلا أي تردد على دخول صعدة ومهاجمة الميليشيات الحوثية في عقر دارهم٬ وقال «لقد جاءوا إلى أرضنا بطًرا وبغًيا من دون وجه حق٬ ولقناهم في عدن درًسا لن ينسوه أبًدا٬ ومصممون على تلقينهم الدرس نفسه في صعدة».

 

وتابع «لن نتوقف حتى ينقادوا للشرعية ويسلموا السلاح للدولة ويعيدوا كل المؤسسات والمرافق الحكومية للسلطات الشرعية للبلاد ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي».

 

كلمات دلائلية :