محلية

اليمن يطلب تحقيقاً أمميا بالأسلحة الإيرانية

Iran's first domestically made destroyer

الرشاد برس – وكالات

طلبت الحكومة اليمنية رسميا من مجلس الأمن المساعدة في التحقيق بشأن شحنة الأسلحة المضبوطة في المياه الإقليمية اليمنية والقادمة من إيران.

وأفادت مصادر رسمية بأن مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة، قدم رسالة من الحكومة اليمنية إلى رئيس لجنة مجلس الأمن، غاري فرنسيس كوينلان، المنشأة بموجب القرار رقم 1737 بشأن فرض عقوبات على إيران .

وتضمنت الرسالة طلب الحكومة اليمنية من لجنة مجلس الأمن المساعدة في التحقيق بشأن شحنة الأسلحة التي تم ضبطها في المياه الإقليمية اليمنية والمشتبه قدومها من إيران .

وكان الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، قد طالب نظيره الإيراني، محمود أحمدي نجاد، بوقف تهريب الأسلحة إلى بلاده، وذلك بعد أيام على اعتراض صنعاء سفينة تحمل شحنة من الأسلحة، يُعتقد أنها كانت قادمة من إيران.

وأوضح مسئول بالحكومة اليمنية، عبد الرشيد عبد الحافظ، أمس الخميس، أن منصور هادي طالب في اتصال هاتفي مع أحمدي نجاد، بوقف دعم طهران للجماعات المسلحة على أراضيه.

وجاء ذلك بعد أن صادر خفر السواحل اليمني بالتنسيق مع البحرية الأمريكية في 23 يناير الماضي شحنة كبيرة من الأسلحة من بينها صواريخ أرض-جو، أشار مسئولون أمريكيون إلى أنها كانت قادمة من إيران في طريقها إلى الحوثيين في اليمن.

ورغم نفي إيران صلتها بالأسلحة، غير أن السلطات اليمنية أكدت، الأسبوع الماضي، أن السفينة تم تحميلها في إيران، مشيرة إلى أن الشحنة احتوت على أجهزة رؤية ليلية إيرانية الصنع، وعلى صواريخ مضادة للطائرات ومادة (سي فور) شديدة الانفجار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

Designed and Developed By 3Hand.Net