مجتمع مدني

الجندبي. ينتقد دور المنظمات الدولية تجاه النازحين من محافظة صنعـــاء.

الرشاد برس_ متابعات

مخيم إيواء النازحين المؤقت بمنطقة وادي الخانق بمديرية نهم، شرقي صنعاء عبر وكيل أول محافظة صنعاء عبدالخالق الجندبي، عن استيائه من الدور الانساني السلبي للمنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة تجاه النازحين من أبناء محافظة صنعاء بسبب تركز مقراتها في العاصمة صنعاء تحت سلطة مليشيات الانقلاب الحوثي

جاء ذلك خلال لقائه وفد مكتب تنسيق الشئون الانسانية التابع للأمم المتحدة (اوتشا) الذي يزور مأرب حاليا، ناقش خلاله آلية تفعيل العمل الانساني وخلق قنوات تواصل وتبادل للمعلومات بين السلطة المحلية في المحافظة ومنظمات الامم المتحدة العاملة في المجال الانساني لتلبية احتياجات أبناء محافظة صنعاء النازحين، الى جانب توحيد الرؤى والمفاهيم حول العمل الانساني وتصنيف النازحين بحسب الفئات الاقتصادية بغرض الوصول للفئات الاشد احتياجاُ (المعدمين)

وقال الوكيل الجندبي” أن أعمال منظمات الامم المتحدة تهتم برفع التقارير والتنسيق اللوجستي ولكن أعمالها في الميدان تكاد تكون محدودة في المحافظات المحررة وأن الزيارة هذه لمكتب الاوتشا الى مأرب وان كانت متأخرة رغم انها دليل قصور في الاداء الا انها تظل نقطة يمكن التعويل عليها”

وطالبت قيادة السلطة المحلية لمحافظة صنعاء وفد مكتب تنسيق الشئون الانسانية بفتح مكاتب لها بمدينة مأرب لتكون مطلعة عن كثب على أوضاع النازحين وتلمس احتياجات النازحين والمهجرين من المناطق التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي الانقلابية

وأوضح الجندبي أن هناك عددا من مخيمات النازحين من محافظة صنعاء لم تزورهم منظمات الامم المتحدة العاملة في المجال الانساني ولم يجدوا أي تدخل سوى تدخل محدود من اليونيسف، أهمها مخيمات الخانق ، صلب، الميل، وغيرها

حضر اللقاء وكيلا محافظة صنعاء عايض عصدان وعلي الحميدي ومدير عام مديرية نهم زبن الله المطري ومدير عام مديرية بني ضبيان مبارك علي مبخوت.

مقالات ذات صلة

Designed and Developed By 3Hand.Net