Flag of United Nations

الرشاد برس – متابعات

طالبت الشيخة أسماء عبد المجيد الزنداني مجلس النواب بإصدار قوانين ملزمة تعطي المرأة حقوقها وفق التشريعات الإسلامية وان تُصاغ حقوق المرأة في الاسلام بشكل قوانين ودساتير تشريعية مقننة ومفعلة تقدم لمؤتمر الحوار لتقر في الدستور القادم , داعية النساء العلمانيات والليبراليات الى قراءة القرآن وتعاليم السنة اولاً ثم المناقشة في تفاصيلها وعدم المزايدة بالشبهات في الدين .

واستنكرت الشيخة أسماء في حفل تدشين أولى مؤسسات هيئة علماء اليمن/قسم النساء والتي أطلق عليها (منظمة مسلمة للتنمية ) ان يكون نصف من سيجتمعون للحوار في مؤتمر الحوار القادم من العلمانيين والليبراليين .

وقالت رئيسة منظمة مسلمة اسماء الزنداني  في مجمل حديثها عن حملة التكفير التي طرأت على السطح مؤخرا ( لن نسكت على ذبح ديننا امام اعيننا من قبل من يدعون الحريات )  وأضافت ( لن نكفر احد ولن نشهر بأحد ولكن لن نسكت على من يتجرأ على الدين ) مشيرة الى ان ما يحدث حاليا هو تكفير لأفعال البعض وليس لأشخاصهم .

فيما اكدت وزيرة حقوق الانسان حورية مشهور انه يمكن الاستغناء عن المواثيق والمعاهدات الدولية اذا ما تم تطبيق الشريعة الاسلامية في القوانين بشكلها الصحيح , مشيرة الى وجود عدد من قوانين حقوق الانسان تخالف الشريعة الاسلامية .

وأشادت بخطوة شيخات جامعة الايمان في قرارهن بتخطي اسوار الجامعة والخروج الى المجتمع والتشبيك مع بقية افراده ومؤسساته , متمنية في ذات الوقت ان تكون هذه المؤسسة فاعلة في خدماتها .

وأشارت مشهور الى ان الثورة اليمنية قامت على اكتاف النساء وان دورهن خلالها لا يمكن لأحد ان ينكره وقال ( نحن ننبذ التطرف ولسنا وحدنا في هذا البلد وهناك من يطالب بسقف واسع من الحقوق والحريات وهذا من حقهم ويجب ان تكون رسالتنا وسطية معتدلة يقبل بها الجميع ) .

هذا وقد اختتم الحفل بندوة اقامتها شيخات جامعة الايمان تحت عنوان ( المرأة بين رحمة الاسلام وظلم البشر )

هذا وتسعى منظمة مسلمة الى ترتيب وتنظيم دور المرأة المسلمة الفاعل وفق احكام الشريعة الاسلامية لبناء مجتمع اسلامي رائد نفاخر به بين الامم , كما تسعى المنظمة لابراز الرؤية الاسلامية لقضايا المرأة وادماجها في اولويات خطط مجلس النواب والتربية والتعليم وتوعية الرجال بحقوق النساء وتوعية المرأة بحقوقها وواجباتها .

 

كلمات دلائلية :