رياضة

معسكر المنتخب الوطني لكرة القدم في المكلا في رابع أيامه .. اهتمام متواصل .. تدريبات مكثفة .. وجهود مثمرة

الرشاد برس رياضة
دخل منتخبنا الوطني لكرة القدم اليوم رابع ايام معسكره الاعدادي الداخلي بالمكلا بقيادة مساعد المدرب الوطني القدير الكابتن محمد النفيعي الذي يخوض مهمة تعزيز وإستكمال خطوط قوام المنتخب الوطني الأول إضافة إلى النجوم الدولية اليمنية المحترفة بالدوريات الخارجية تمهيداً للمعسكر الخارجي المتوقع خلال الشهر المقبل والذي سيسبق موعد المشاركة في النهائيات الآسيوية 2019 بالإمارات وكذا خوض المنتخب العديد من اللقاءات والمباريات الودية التجريبية , الى جانب مهمة وطنية أخرى للجهاز الفني بقيادة الكابتن النفيعي هي تجهيز نواة المنتخب الاولمبي الذي تنتظره مشاركة في الثالث الاول للعام المقبل 2019.
معسكر منتخبنا الوطني بالمكلا الذي يشارك فيه مجموعة كبيرة من لاعبي منتخبات الشباب والاولمبي السابقين يخوض تدريباته اليومية على فترتين بملعب الفقيد بارادم بالمكلا وسط إهتمام كبير ورعاية بالغة من قيادات وزارة الشباب والرياضة ومحافظة حضرموت وإتحاد الكرة ومكتب الشباب والرياضة وإتحاد اللعبة بساحل حضرموت , ويتجلى ذلك من خلال جملة التسهيلات التي قدمت للمنتخب لنجاح معسكر المكلا وهذا ليس غريباً على حضرموت وأبنائها فقد سبق لمنتخب الناشئين اقامة معسكره الداخلي في المكلا قبل اشهر من الآن وكان النجاح الكبير لإستضافة حضرموت التاريخ والحضارة لهذا المنتخب الناشئ ومعسكره.
حرص الوزير الاستاذ نايف صالح البكري وزير الشباب والرياضة على نجاح المعسكر يأتي من خلال دعمه المالي وتواصله الدائم وسؤاله عن المنتخب واحتياجاته , أيضا قيادة السلطة المحلية في حضرموت ممثلة بالمحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني وجه مكتب الشباب والرياضة بتسهيل مهمة المنتخب والسبل الكفيلة بنجاح الاستضافة , والجهد الأبرز في هذا المعسكر للإتحاد اليمني للكرة بقيادة الشيخ أحمد صالح العيسي الحريص على تشريف الكرة اليمنية من خلال الدعم الكبير والمساندة الواضحة لنجاح مراحل الإعداد الداخلية والخارجية بغية الوصول للجاهزية الكاملة التي تمكن الأحمر اليماني من تقديم مستويات مشرفة.
وفي تصريح للكابتن محمد النفيعي مساعد المدرب قال فيه:
جاء إختيار مدينة المكلا لإقامة المعسكر الإعداي للمنتخب الأول بعد النجاح الكبير لمعسكر منتخب الناشئين , وأود هنا أن أتقدم بخالص الشكر لأبناء حضرموت على حسن الإستضافة والشكر لوزارة الشباب والرياضة والإتحاد اليمني لكرة القدم على تسهيل مهمة المنتخب واقامة هذا المعسكر.
نظراً لضيق الوقت إضطرينا إستدعاء 40 لاعباً غالبيتهم من الشباب لتعزيز المنتخب الأول وتشكيل نواه للمنتخب الأولمبي الذي لديه إستحقاق آسيوي في مارس 2019.
حاولنا ان نعمل تجديد لإضافة لاعبين شباب ذات مستويات طيبة وجيدة وقد شاركوا في منتخبات سابقة وأضفنا لاعبين مميزين في انديتهم بمختلف المحافظات , وكنا نتمنى إستدعاء أكثر عدد من اللاعبين لكن الظروف كانت غير ملائمة خاصة الوقت وقرب المشاركة , بالإضافة الى انه يتواجد لدينا لاعبين بمستويات متميزة وكنا نأمل اضافتهم لكن السن القانوني لا يسمح لهم بالمنتخب الأولمبي خاصة ان السن يجب ان يكون مواليد العام 97 وصعب مشاركتهم واعطاهم الفرصة في المنتخب الأول حالياً لكن نحتاج لهم في أقرب مشاركة بعد النهائيات الآسيوية.
غياب المحترفين عن المعسكر أثر على سير الإعداد من ناحية التكتيك والانسجام مع اللاعبين الجدد لكن كجاهزية فنية جاهزين أفضل من الحاليين لإحتكاكهم باللاعبين الأجانب وأيضا الإنضباط بتدريبات عالية والمشاركة في الدوريات ومنها الدوريات القوية ونحن على تواصل مستمر ومتابعة لجاهزيتهم ونجدد التأكيد على ان المحترفين ال19 لاعبا نحتاج منهم الأجدر والأكفاء بحسب امكانيات كل لاعب وموقعه.
دخلنا المعسكر بعدد 40 لاعبا 19 أولمبي و21 وطني نسعى جاهدين لإختيار الأفضل والابرز لتكملت قوام المنتخب الوطني واعداد نواة المنتخب الأولمبي .
ومن خلال هذه التدريبات في معسكر المكلا نجتهد بصورة مكثفة لإعداد الجاهزية وإختيار الأفضل للمنتخبين , اما
بالنسبة للاعبي حضرموت سنخضع عدد منهم للإختبار ونستغل تواجدنا حالياً لمتابعة مباريات بطولة كأس حضرموت ومشاهدة اللاعبين عن قرب .
الوسوم

مقالات ذات صلة

Designed and Developed By 3Hand.Net