محلية

الأهمال الطبي يتسبب في وفاة 27 مريضاً في قسم الغسيل الكلوي في إب

الرشاد برس_محلية

أوضح مصدر طبي أن وفيات عدة بين مرضى الفشل الكلوي بمحافظة إب توفوا نتيجة إهمال طبي وسوء إدارة بهيئة مستشفى الثورة العام.
ويقول المصدر طبي إن عدد وفيات مرضى الفشل الكلوي في إب وصل إلى 27 حالة وفاة ، خلال شهر سبتمبر الماضي وأكتوبر الجاري.
ووفقا للمصدر فإن عدد وفيات مرضى الفشل الكلوي في سبتمبر الماضي بلغت 12 حالة وفاة فيما وصلت خلال أسبوعين منذ مطلع أكتوبر الجاري إلى 15 حالة ، في الوقت الذي دخل عدد من المرضى في حالة غيبوبة وموت سريري.
وقال نائب مدير مستشفى الثورة العام جبر الخولاني على صفحته في موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” بأن أسباب الوفاة لم تكن بسبب نقص مواد الغسيل أو مستلزمات جلسات الغسيل ، مشيرا إلى أن من أبرز أسباب الوفاة “الإهمال المتعمد بدون فرض أي عقوبات رادعة ، إضافة إلى تردي جودة المواد المستخدمة التي يتم شرائها من تجار الأسوق المحلية وهي غير مطابقة للمواصفات وأصبحت تهدد حياة مئات المرضي الذي تجاوز عددهم 550 حاله مصابه بمرض الفشل الكلوي”.
وأضاف الخولاني أن من بين أسباب الوفاة إصابة عدد كبير من مرضى الفشل الكوي بالفيروسات الكبدية بسبب إهمال القائمين على المركز في تعقيم أجهز الغسيل” .
وتحدثت مصادر أخرى عن وجود خلافات بين إدارتي مركز مرضى الفشل الكوي وهيئة مستشفى الثورة انعكست بشكل لافت على صحة وحياة المرضى القادمين إلى المركز من محافظات إب والحديدة وتعز والضالع وذمار ، ويستقبل أكثر من 500 حالة أسبوعيا من تلك المحافظات

الوسوم

مقالات ذات صلة

Designed and Developed By 3Hand.Net