محلية

صنعاء : قبائل همدان ترفض قبول وساطة الحوثيين.. وسط تحشيد بين الطرفين ..والوضع مرشح للانفجار…”تفاصيل”

الرشاد برس محلي
تخيم أجواء التوتر في مديرية همدان، شمال العاصمة صنعاء، بين العديد من أبناء القبائل وميليشيا الحوثي، عقب إقدام الميليشيا على قتل العريس الشاب “عامر الحطابي”.
مصادر قبلية قالت لـ”العاصمة أونلاين” إن تعزيزات عسكرية وصلت لميلشيا الحوثي ويتمركز عناصرها في “تلة كولة الطاهرين” المطلة على قرية الحطاب.
وأوضحت أن القبائل وأهالي المنطقة يتخذون وضعاً دفاعياً، وأخذوا متارسهم وأسلحتهم استعداداً لمواجهة.
وتفجر التوتر بين الطرفين، عقب قيام مشرف حوثي بقتل الشاب عامر الحطابي، ثاني يوم عرسه، في قسم شرطة ضروان همدان، بدم بارد.
واختطف الحوثيون والد الشاب عامر يوم عرس ابنه، بحجة عدم دفعه إتاوات تفرضها ميليشيا الحوثي على المناسبات والفعاليات.
وعند ذهابه اليوم التالي إلى القسم قُتل عامر من قبل المشرف الحوثي، وتداعت قبائل الحطاب إلى القسم ونشبت مواجهات أصيب فها عدد من الحطابيين وأفراد المليشيا.
وتدخلت وساطات قبلية كبيرة للتهدئة مقابل تسليم المشرف الحوثي قاتل العريس الحطابي.، إلا أنها قوبلت بالرفض من قبل قبائل الحطاب، وهناك تصعيد بين الطرفين.
وأسفرت المواجهات بين الطرفين، سقوط 4 قتلى من أهالي القرية، فيما سقط أكثر من 12 عنصرا من المليشيا الحوثية داخل القسم وخارجه بين جريح وقتيل.
وتعد هذه المداهمة الرابعة من قبل المليشيا الحوثية التي تطال قرية الحطاب وفي مناسبات مشابهة تتخذها المليشيا ذريعة لاعتقال الناس وإفساد أفراحهم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

Designed and Developed By 3Hand.Net