محلية

” عاجل : مؤتمر الحوار يلغي البند الثالث والذي ينص على أن الشريعة الإسلامية مصدر جميع التشريعات “

13-09-08-1009933839

الرشاد برس – خاص


قالت مصادر في مؤتمر الحوار أن لجنة التوفيق صوتت مساء اليوم وبعد يومين من النقاش المحتدم لصالح تغيير نص المادة (3) من الدستور النافذ والتي تنص على أن "الشريعة الإسلامية مصدر جميع التشريعات ", واستبدالها بنص مستحدث " الشريعة الإسلامية مصدر التشريع والاجتهاد في تقنين الشريعة مكفول للسلطة التشريعية "!!؟؟ .

ويكون بهذا النص الجديد إلغاء لما إنعقد عليه الإجماع الذي ألزمتنا الشريعة به 

وقال الكاتب محمد عبدالمجيد الزندني أن الغاء لفظ (جميع التشريعات) يدل على أن هناك مجال بل ونيه مسبقه للإستثنائات التي قد تطرح في مشروع ماده دستوريه جديده

واضاف أن جعل الاجتهاد وتقنين الشريعة من حق السلطه التشريعيه فهو إلغاء كامل لاحكام الشريعه وجعل اعتبارها من عدمه قائم على اساس التصويت لاعضاء مجلس النواب الذي يعتبر فيه الاغلبيه في حين ان احكام الشريعة لا تقوم على اعتبار الاغلبيه بل على الامتثال لامر الله وتحقيق مراده سبحانه
يقول تعالى
(وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا) 

واضاف ايضاً قوله إن لم يتدارك مجلس الحوار هذه الاشكاليه باعادة الماده على ما كانت عليه كما هي في الدستور النافذ الحالي 
فهو مؤتمر للفتنه بين اليمنيين ومحاربة دينهم وليس مؤتمرا للحوار بينهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

Designed and Developed By 3Hand.Net