محلية

الحزب الاشتراكي يدعوا الولايات المتحدة الأمريكية إلى إعادة النظر في اتهامها لعبد الوهاب الحميقاني

 

عبدالوهاب الحميقانيالرشاد برس-متاعبات

 

دعا مصدر في الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني الولايات المتحدة إلى إعادة النظر في وضع اسم الدكتور عبدالوهاب الحميقاني أمين عام حزب الرشاد اليمني السلفي في لائحة الداعمين للإرهاب.

 

وحسب مانقله الموقع الرسمي للحزب " الاشتراكي نت "عن المصدر قوله إن الحميقاني أمين عام لحزب سياسي حاليا، وبدا جليا مواقفه الداعمة لمعالجة قضايا البلد بالحوار في مؤتمر الحوار الوطني الذي يعد أحد أعضائه.

 

وشدد الحزب الاشتراكي على أهمية الانتصار للمسار السياسي الذي تشارك فيه مختلف القوى الوطنية بمن فيها حزب الرشاد وأمينه العام في مؤتمر الحوار الوطني.

 

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية فرض عقوبات على الحميقاني وأكاديمي قطري وضمهما إلى لائحة داعمي الإرهاب متهمة إياهما بنصرة تنظيم القاعدة.

 

وأضافت وزارة الخزانة اسمي الدكتور عبدالوهاب الحميقاني أمين عام حزب الرشاد اليمني السلفي والأكاديمي القطري عبدالرحمن بن عمير إلى لائحة الداعمين للإرهاب.

 

وقالت واشنطن ان الحميقاني استغل منصبه كرئيس لمنظمة خيرية يمنية من أجل جمع الأموال وإرسالها إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، كما اتهمته بتسهيل التحويلات المالية من داعمي القاعدة في السعودية إلى اليمن.

 

وأقرت وزارة الخزانة الامريكية تجميد أي أصول للرجلين قد يكونا تحت الولاية القضائية الأمريكية كما حظرت على الأمريكيين التعامل معهما.

 

ويشغل الحميقاني إلى جانب الأمين العام لحزب الرشاد وعضوية الحوار الوطني، رئاسة مكتب منظمة الكرامة الدولية لحقوق الإنسان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

Designed and Developed By 3Hand.Net