أعلنت اليومَ «كنجستون ديجيتال أوروبا»، التابعة لشركة «كنجستون تكنولوجي»، الشركة العالمية الرائدة في تطوير منتجات الذاكرة، عن إطلاق الذاكرة الفلاشية «داتا ترافيلر هايبر إكس بريديتر» DataTraveler HyperX Predator 3.0 التي تعدّ الأكبر سعة من نوعها في العالم، إذ ستتوفر بسعة 1 تيرابايت خلال الربع الأول من العام الحالي، في حين تتوفر حاليا في الأسواق بسعة 512 غيغابايت.

وتعتبر هذه الذاكرة الأسرع ضمن سلسلة الذواكر التي توفرها شركة كنجستون، وذلك بمعدّل قراءة يبلغ 240 ميغابايت في الثانية ومعدّل كتابة يبلغ 160 ميغابايت في الثانية، مما مكّن هذا الذاكرة من الحصول على شهادة SuperSpeed USB 3.0 الخاصة بالذواكر فائقة السرعة.

وتتوافق الذاكرة الجديدة مع الجيل التالي من منفذ USB 3.0، وهي مثالية للاستخدام مع الكمبيوترات الحديثة المزوّدة بمنفذ من هذا النوع. ويمكن للمستخدمين الذين يتعاملون مع ملفات الفيديو أو الصور الكبيرة أو لهواة الألعاب الإلكترونية الراغبين في الاحتفاظ بكامل مكتبتهم الرقمية أثناء التجوال الاعتماد على هذا الذكرة نظرا لما تتمتع به من مزايا فائقة من ناحية السعة والسرعة، كما أن الهيكل المعدني المدعّم بمادة الزنك يمنح الذاكرة متانة فائقة ويحميها من الصدمات ويضفي عليها لمسة من الأناقة في التصميم.

وتنتمي الذاكرة الجديدة إلى سلسلة الذواكر «هايبر إكس بريديتر» التي تطوّرها شركة كنجستون والتي تمثل المنتجات الأعلى أداء ضمن مجموعة منتجات الشركة من نوع «هايبر إكس». وتحظى الذاكرة بضمان لمدة 5 أعوام ودعم تقني مجاني، كما أنها تتمتع بالموثوقية الفائقة التي تشتهر بها كافة منتجات كنجستون.

ويأتي إطلاق الذاكرة الجديدة مع احتفال كنجستون بالذكرى 25 لدخولها عالم الذواكر، إذ تأسست الشركة بتاريخ 17 أكتوبر 1987، ثم توسعت لتصبح أكبر شركة مطوّرة للذواكر التي تستخدمها الشركات الأخرى في العالم. وتحتوي هذه الوصلة على فيديو عن احتفال الشركة ومعلومات عن تاريخ الشركة.ا

المصدر: يمن برسyp16-01-2013-915352