منوعات

الطلاب اليمنيون في ماليزيا مهددون بالفصل من الجامعة بسبب الرسوم

 

طلاب يمنيين في ماليزيا

الرشاد برس-خاص

 

قال الطلاب اليمنيون الدارسين في ماليزيا أنهم مهددون بالطرد من الجامعات إذا لم يتمكنوا من التسجيل لهذا الفصل خلال يومين.

 

ويعتصم طلاب التبادل الثقافي بالملحقية الثقافية بماليزيا لليوم العاشر على التوالي، حيث وجهوا رسالة استنكار  تجاهل وزارة التعليم العالي لقضيتهم في تحويل ديون الرسوم الدراسية لأربع سنوات.

 

وقال الطلاب في  بيان صادر “نحملها مسؤولية فصلنا من الجامعة اذا لم يتم حل المشكلة قبل يوم الخميس 13 فبراير 2014 ، اخر ايام التسجيل بالجامعة للفصل الدراسي الثاني”.

 

وأضاف البيان “كما نستغرب من تصريحات معالي وزير التعليم العالي المهندس هشام شرف الذي ادلاه لصحيفة الثورة حين اشار ان  مشاكل الطلاب هي من الجامعات الخاصة في ماليزيا، لافتاً الانظار الى مشاكل لم تطرح على الرأي العام في حين اننا طلاب دارسون في اكبر جامعة حكومية ماليزية وهي الجامعة التكنولوجية الماليزية، و التي تخرج منها مئات الطلاب اليمنيين من برامج الدكتوراه والماجستير، فضلا عن برامج الدراسات الجامعية”.

 

كما طالبوا بمساواتهم بزملائهم طلاب التبادل الثقافي والتمويل الحكومي الذين يستلمون الرسوم السنوية والمقدرة ب3000 دولار ، حيث قال البيان “لا نقبل أي زيادة عن هذه الرسوم أو نقصان، لا ضعف ولا ضعفان ولا ثلاثة كما أشار تصريح معالي وزير التعليم العالي”.

 

وناشد البيان جميع الحقوقيين والصحفيين وناشطي حقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني التضامن مع قضيتهم حتى لا يتم فصلهم من الجامعة اذا لم يتمكنوا من التسجيل لهذا الفصل خلال يومين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 
Designed and Developed By 3Hand.Net