أخبار المقاومة

في بيان لوزارة الدفاع: مقتل قيادي حوثي بارز بغارات للتحالف في الضـالع.. وإحباط هجمات للمليشيات بصعـدة ولحج…

الرشاد برس_اخبار المقاومه

-قتل قيادي حوثي بارز، فجر الأحد، بغارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي في محافظة الضالع جنوبي البلاد، فيما أحبط الجيش اليمني هجمات للمليشيات الانقلابية في صعدة ولحج.

وقال بيان لوزارة الدفاع إن تحالف دعم الشرعية شن عدة غارات على تجمعات مليشيا الحوثي المدعومة من إيران في مديرية “قعطبة” ومنطقة “يعيس” في جبهة “مريس”، شمالي محافظة الضالع.

وحسب البيان، فقد أسفرت الغارات عن مقتل قائد المنطقة الرابعة التابعة لمليشيا الحوثي ويدعى رداد يحيى العمري، مع العشرات من مرافقيه.

كما دمرت الغارات دوريات قتالية حوثية، وشاحنة أسلحة وذخيرة دفعتها المليشيات كإمداد لجبهة القتال بالضالع.

وفي معقل الانقلاب الحوثي، قال قائد لواء الكواسر العميد أحمد المرقشي إن قواته بإسناد مدفعية التحالف تصدت لهجوم عنيف شنته مليشيا الحوثي في جبهة الرزامات بمديرية الصفراء شرقي صعدة.

وأوضح، في بيان، أن العديد من عناصر مليشيا الحوثي قتلوا وأصيب آخرون، مشيرا إلى أن الهجوم الحوثي باء بالفشل أمام التقدم العسكري الذي أحرزه الجيش اليمنيغ في جبهة الصفراء خلال الأيام الماضية ضمن معركة تحرير صعدة معقل إرهاب المليشيا.

من جهة أخرى، ذكر مصدر عسكري في الجيش الوطني” أن معارك عنيفة اندلعت في جبهة كرش- حوامرة شمالي محافظة لحج، جنوبي البلاد، إثر هجوم حوثي متواصل منذ يومين.

وطبقا للمصدر، فإن مليشيا الحوثي تحاول تحقيق مكاسب ميدانية في محور حوامرة التابعة لمديرية ماوية شرقي تعز، والتي تقع شمالي شرق جبهة كرش، وسط ضربات موجعة يوجهها الجيش الوطني وقوات المقاومة ما كبّد الانقلابيين عشرات القتلى والجرحى وخسائر مادية أخرى.

وأشعلت مليشيا الحوثي معارك عنيفة في حدود المحافظات الجنوبية بغية إرباك المناطق المحررة، فيما يستمر الجيش الوطني بإسناد من التحالف في تكبيدها الخسائر الفادحة في معقلها صعدة، وكذا في محافظة الضالع، اللتين تشهدان معارك هي الأعنف منذ أيام.

الوسوم

مقالات ذات صلة