مقالات

تفجيرات الفجيرة….من وراءها

 

بقلم /امجد خشافه

-التفجيرات بالقرب من ميناء الفجيرة الاماراتية، حدث في ظرف شديد الحساسية واستنفار ع سكري غير مسبوق في المنطقة بين أمريكا وإيران..

ليس من مصلحة إيران اختبار أمريكا في قيامها بهذا العمل، وبنفس الوقت بمقدور أمريكا عبر أجهزتها الاستخبارية وتقنيتها الحديثة الراصدة كشفها وهو ما يجعل ضلوع إيران مستبعد..

رئيس لجنة الامن القومي الايراني هو من خرج وصرح بالقول، أن هذا التفجير يدل على هشاشة الأمن جنوب الخليج.. هذا تصريح هزلي أخذ طابع الشماته، ليس إلا، ودليل على عدم ضلوع إيران..

أما أمريكا، لا تحتاج إلى ذريعة لإعلان الحرب على إيران حتى تقوم بتفجير تلك السفن. ما يزال الحصار الاقتصادي أكثر فاعلية ومستمر في تمزيق الاقتصاد الايراني بوتيرة فتاكة..

حتى اللحظة لا إيران ولا أمريكا كانتا وراء تفجير هذه السفن، هناك تفسير واحد:

طرف ثالث هو من قام بهذا التفجير، ليس له علاقة لا بأمريكا ولكن له علاقة أو حليف لإيران من شيعة “الشوارع العرب”، ربما الحليف الأقرب بالمقياس الجغرافي لنقطة الحادثة هو من قام بها..

فمن هو؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

شركة تصميم مواقع ثرى هاند