مقالات

حامد أو عبدالملك؟!

بقلم /محمد شبيبة

عند سلطان السامعي ومن علىٰ شاكلته.. تكمن المشكلة في أحمد حامد وليست في عبدالملك الحوثي!
أحمد حامد عند سلطان هو الفاسد لكن عبدالملك هو السيد القائد!!

أعرف أحمد حامد من المرحلة الإبتدائية والإعدادية، درسنا في المعهد العلمي سوياً، كان ولازال من أكثر المخلصين لبيت بدرالدين ومن طفولته تربىٰ في حجر بدرالدين وابنه حسين قبل عبدالملك نفسه فحبهم اختلط بلحمه ودمه وعظمه ولا يمكن قطعاً أن يتصرف بدون إرادة قدوته وسيده ومولاه

أعرفه طالباً انطوائياً لايحب الخلطة والإجتماع ولايكاد يجلس أو يتحدث إلى أحد ، ومثله من المستحيل أن يتصرف من تلقاء نفسه أو يكون له سياسة ذاتيه غير التي تُملىٰ عليه،

أحمد حامد ياجماعة التبرير أقل وأذل من أن يتجاوز سياسة عبدالملك أو يسير على خلافها لضعفه وطاعته

وعلى الذين يشنون الحملة عليه أن يتحدثوا بالحقيقة وأن يُسموا المجرم الحقيقي!!
وألا يمسحوا الجرائم والفضائح والفساد والقبائح في وجه حامد ليُطهروا وجه عبدالملك.

لكن للأسف القفز من فوق الجدار القصير هي سياسة النخب في اليمن وحتى حديثهم عن الفساد ليس مقتاً للفساد ذاته وإنما للبحث عن نصيب فيه وسهم منه
تحدثوا عن عبدالملك الفاسد الحقيقي وانسبوا الفساد إليه فهو الآمر به والجامع له وما أحمد حامد إلا عبارة عن جندي مأمور… هكذا قولوها صريحة حتى لا يصدق عليكم المثل ( حيلي على من قدرت عليه….

الوسوم

مقالات ذات صلة

شركة تصميم مواقع ثرى هاند