صحة

5 خرافات خاطئة عن التهاب اللوزتين.. اعرفها

 

 

الرشاد برس-صحه

 

 

-التهاب اللوزتين من المشاكل الصحية الشائعة خاصة عند الأطفال، ولكن هناك العديد من الخرافات الخاطئة حول هذه الحالة، ونقوم فى هذا التقرير بتصحيحها، وفقاً لما ذكر موقع Health .

5 خرافات خاطئة حول التهاب اللوزتين

التهاب اللوز

اللوز عديمة الفائدة

على الرغم من أن دور اللوزتين الدقيق لا يزال موضوع نقاش، إلا أنه يعتقد أنهما يلعبان دورًا في الجهاز المناعي، خاصةً في الأطفال الأصغر سنًا، ومع ذلك ، فقد أظهرت الدراسات الحديثة أنه لا يوجد أي تأثير سلبي على الجهاز المناعي للأطفال الذين تمت إزالة اللوزتين لديهم.

التهاب اللوزتين سببه البكتيريا

يمكن أن تحدث بعض حالات التهاب اللوزتين بواسطة كرات الدم البيضاء، التي يسببها فيروس إبشتاين بار، عادة ما تكون هذه العدوى (المعروفة أيضًا باسم الحمى الغدية) خفيفة، ولكنها قد تكون أكثر خطورة ، خاصة عند البالغين، والحالات البكتيرية لالتهاب اللوزتين هي الأكثر شيوعًا بسبب بكتريا Streptococcus، التي ينبغي علاجها ، لأنها يمكن أن تؤدي في حالات نادرة إلى مضاعفات مثل التهابات الأذن والحمى الروماتيزمية والتهاب الجيوب الأنفية والالتهاب الرئوي.

وعادةً ، في حالة التهاب اللوزتين الجرثومي، تكون اللوزتين حمراء وبهما بقع بيضاء صغيرة أو القيح ، الناجم عن العدوى البكتيرية.

التهاب اللوزتين

لا يمكنك التقاط عدوى التهاب اللوزتين من شخص آخر

يمكنك بالتأكيد التقاط العدوى الفيروسية أو البكتيرية من شخص آخر، ولهذا السبب يجب أن تكون حذراً بشأن النظافة مثل غسل يديك عند العناية بطفل مريض بالتهاب اللوزتين.

التهاب اللوزتين المصابة يسبب التهاب الحلق فقط

يرتبط التهاب اللوز بمشاكل صحية عديدة وليس التهاب الحلق فقط، ومن هذه المشاكل تسبب الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم، مما قد يؤدي إلى الراحة المزمنة السيئة ومجموعة من المشكلات الصحية المحتملة الأخرى.

يرتبط توقف التنفس أثناء النوم بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والاكتئاب وفقدان الذاكرة، فضلاً عن التأثير الشديد على أداء الطفل في المدرسة.

وتشمل الأعراض المحتملة الأخرى لالتهاب اللوزتين:صعوبة في البلع، ألم الأذن، رائحة الفم الكريهة، تورم الغدد الليمفاوية، ارتفاع الحرارة، صداع الرأس.

الأطباء لم يعودوا يقوموا باجراء جراحة استئصال اللوز

في حالة وجود إصابات متكررة خطيرة تجعلك مريضًا بانتظام ، سيظل الطبيب يوصيك بإجراء عملية استئصال اللوزتين، وفقًا للأكاديمية الأمريكية لجراحة الأنف والأذن والحنجرة فإن استئصال اللوزتين هو ثاني أكثر عمليات جراحة الطفولة شيوعًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة