أخبار المقاومة

صحيفة : 70 انقلابياً بينهم 4 قيادات هلكوا في الضالع وصعدة….

الرشاد برس  متابعات صحفية

أحرزت قوات الجيش الوطني تقدماً جديداً في معقل ميليشيات الحوثي الانقلابية بمحافظة صعدة، شمال غربي صنعاء، وسيطرت على عدد من المواقع في مديرية باقم، شمالاً، وقطعت خط الإمداد الرئيسي لميلشيات الانقلاب شمال صعدة، في الوقت الذي أحرزت تقدماً جديداً شمال غربي محافظ الضالع، بجنوب البلاد.

ولقي 70 انقلابياً مصرعهم في معارك الجيش الوطني؛ 60 منهم بينهم 4 قيادات حوثية بارزة هلكوا في معارك مع الجيش في الضالع، و10 آخرين في معارك باقم بصعدة، إضافة إلى سقوط عشرات الجرحى في صفوف ميليشيا الحوثي الإيرانية الإرهابية.

وتنفذ قوات الجيش الوطني عملياتها العسكرية بإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، من خلال الطائرات الحربية و«الأباتشي» والمدفعية الثقيلة، إضافة إلى الدعم اللوجيستي والاستخباراتي من التحالف.

ونفدت قوات الجيش، الأحد الناضي، عملية واسعة على مواقع تمركز ميليشيا الحوثي شمال مديرية باقم، شمال صعدة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ»، التي قالت إن «وحدات من قوات النخبة في الجيش الوطني بمحور آزال نفذت عملية واسعة على مواقع تمركز الميليشيا الحوثية الانقلابية شمال مديرية باقم بمحافظة صعدة».

ونقلت عن قائد محور أزال، العميد الركن عبد الحكيم فاضل، قوله إن «وحدات من قوات النخبة في الجيش الوطني نفذت عملية نوعية على مواقع تمركز ميليشيا الانقلاب الحوثي في آخر المناطق التي تسيطر عليها، شمال باقم، أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن عشرة من أفراد الميليشيا، وجرح آخرين، وتكبيدهم خسائر في المعدات والأرواح».

وأضاف فاضل أن «الجيش الوطني نفذ العملية بغطاء جوي من مقاتلات طيران التحالف العربي ومدفعيته الحربية»، وأن «العمليات العسكرية النوعية تساهم في إضعاف قدرات الميليشيات، وتسهل من عملية التقدم لقوات الجيش الوطني».

وجاءت العملية العسكرية بعدما تمكنت قوات الجيش الوطني في مديرية باقم، بمشاركة ألوية عسكرية من محور علب، منها قوة النخبة، واللواء العاشر خاصة، واللواء التاسع مشاة، ولواء الحزم، ولواء 63 مشاة، مساء الجمعة، من السيطرة، عقب هجوم نفذته على مواقع الانقلابيين في ميمنة جبل العتيمة وتبة البيضاء والتباب السود، وتمت السيطرة عليها بعد معارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وقطعت قوات الجيش الوطني، خلال المعارك، الخط الدولي إلى باقم، الذي كان يمد الميليشيات الانقلابية بالإمداد والتموين لمواقعهم في المديرية.

في السياق ذاته، شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية غاراتها المركزة والمباشرة على مواقع عسكرية وتجمعات لميليشيات الانقلاب في باقم وكتاف، شمال وشرق صعدة، حيث استهدفت تجمعات للانقلابيين خلف سلسلة مرتفعات جبال سحامة في مديرية كتاف، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية، وتدمير عربة عسكرية، وذلك بالتزامن مع غارات مماثلة استهدفت مواقع متفرقة لميليشيات الحوثي في باقم، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الانقلابية وتدمير عدد من الآليات العسكرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شركة تصميم مواقع ثرى هاند