محلية

خبير عسكري :التصعيد الحوثي سيتواصل إذا تأخر الحسم….

 

الرشاد برس _ متابعات

-اعتبر مصدر عسكري أن تصعيد ميليشيات الحوثي للهجمات الإرهابية سواء باستخدام الصواريخ الباليستية أو الطائرات المُسيّرة على المطارات والمنشآت النفطية السعودية، سيتواصل في حال استمر التأخير في حسم الجبهات الرئيسية، والسماح بإتاحة الفرصة للميليشيات الإيرانية في فتح جبهات جديدة؛ بهدف تشتيت تركيز قوات الجيش الوطني والتحالف.

وحذّر العميد سيف أحمد ناجي سريع وهو أحد القيادات العسكرية التي شاركت في حروب صعدة الست، ضد ميليشيات الحوثي في تصريح صحفي من تبديد المزيد من الوقت، والتأخر في فرض الحسم العسكري في الجبهات الرئيسية، مشيراً إلى أن ميليشيات الحوثي تمكنت من استغلال التزام قوات الجيش والتحالف ب«اتفاق استوكهولم» وتراجع العمليات العسكرية في العديد من الجبهات الرئيسية، كالحديدة ونهم ومناطق محيط صنعاء في استعادة القدرة على فتح جبهات جديدة في الضالع وحجة ومعاودة شن هجمات على مواقع قوات الشرعية في محافظات تم تحرير معظم مناطقها كالجوف ومأرب والعديد من المناطق بريف تعز، إلى جانب إرسال تعزيزات إلى مناطق دحرت منها الميليشيات، وانحصر تواجد عناصرها في بعض الجيوب المحدودة في «قعطبة» وصرواح بمأرب والمتون في الجوف وبعض القرى المتاخمة لمديرية أرحب والتابعة لمديرية نهم شمال شرق العاصمة.

وحذّر العميد سريع من أن تحريك العمليات العسكرية بشكل مكثف ومتزامن في كافة الجبهات الرئيسية كفيل بإرباك حسابات ميليشيات الحوثي وإيران

الوسوم

مقالات ذات صلة