تقارير ومقابلات

ألغام المليشيا تحصد أرواح المدنيين

الرشاد برس_تقارير

وثق تحالف (رصد) المعني برصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في ‌‌‎بلادنا، مقتل (906) شخص جراء انفجار الالغام الأرضية التي زرعتها المليشيا الحوثية الكهنوتية خلال الفترة سبتمبر 2014 حتى يونيو 2018 موزعين على 18 محافظة من إجمالي 22 محافظة.
وأكد التحالف في تقرير صادر عنه، بعنوان “ضحايا الألغام في اليمن” بلغ عدد الرجال الذين قُتلوا بسبب الألغام الأرضية التي زرعها الانقلابيون ، (713) رجلاً، فيما بلغ عدد النساء (60) امرأة، كما قتل عدد كبير من الأطفال بلغ عددهم (133) طفلا، ويمثل المدنيون العدد الأكبر(665) من إجمالي من قتلوا بسبب الألغام الأرضية الحوثية خال الفترة التي شملها الرصد هم سكان مدنيون، كما أن معظم الضحايا قتلوا بسبب الألغام المضادة للأفراد (654) ويمثلون 72 % من إجمالي الضحايا.
وحسب ما افاد التقرير تعرض(1034) ضحية للإصابة بسبب انفجارات الألغام الأرضية و العبوات الناسفة التي زرعها الانقلابيون، يتوزعون أيضا على 17محافظة.
وذكر التقرير أن محافظة تعز احتلت الصدارة في عدد المصابين (417) ، تليها بعض المحافظات مثل: مأرب (136) ، ولحج (85) ، والبيضاء (70) ، وعدن (61) ، والجوف (58) وشبوة (51) ، والضالع (36) ، وصنعاء (36) ، وأبين (26) ، علاوة على المحافظات الأخرى.
وشكل عدد الرجال 795 من بين من تعرضوا للإصابات بسبب الألغام، والنساء 56 والأطفال، 183 كما أن العدد الأكبر من المصابين كانت إصاباتهم بسب الألغام المضادة للأفراد 542 ، تليها مباشرة الألغام المضادة للمركبات 477 فيما 15 أصيبوا بعبوات ناسفة، وقد كان غالبية ضحايا الألغام الأرضية- سواء من قتلوا أو تعرضوا للإصابة والإعاقة أو التشوهات – هم من المدنيين.
وحمل التقرير ميليشيا الحوثي الانقلابية المسؤولية المباشرة عما لحق بهؤلاء الضحايا سواء من قتلوا أو أصيبوا لكونها المسؤولة عن زراعة الآلاف من الألغام الأرضية بأنواعها المختلفة وفي غالبية المناطق التي انسحبت منها أو التي لا تزال تسيطر عليها.
وتضمن التقرير عددا من التوصيات حول مكافحة الألغام الأرضية ، موجهة إلى المجتمع الدولي، وإلى الحكومة وقوات التحالف العربي، لبذل ما في وسعهم لمكافحة الألغام الأرضية بأنواعها المختلفة والحد من آثارها.
الوسوم

مقالات ذات صلة