أخبار العالم

تقرير: اعتراف أمريكا بالمستوطنات خطوة لها مابعدها…

الرشاد برس …… دولي

وصفت مجلة ”أمريكان كونزرفاتيف“ تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشأن الإعتراف بالمستوطنات الإسرائيلية أمس الاثنين، بأنها ”هدية أخرى لدعم الاحتلال الإسرائيلي غير الشرعي، وخطوة ضمن سلسلة قرارات أمريكية تضعف اي احتمالات إنشاء دولة فلسطينية مستقلة“.
وحذرت المجلة في تقريرها من أن ”القرار الجديد سيثير غضب الفلسطينيين والدول العربية ويتسبب بخلافات بين واشنطن ودول أخرى تسعى إلى تسوية القضية الفلسطينية“.
وقالت المجلة: ”لم تتوقف الإدارة الأمريكية الحالية عن ازدراء القانون الدولي وهذه الخطوة الأخيرة هي مثال على ذلك“.
وأضافت: ”هي في الحقيقة جزء لا يتجزأ من عملية تطبيع أمريكية للمستوطنات اليهودية كما رأينا من قبل قرار الاعتراف بضم إسرائيل للجولان.. وعلى الأرجح ستكون هذه الخطوة مقدمة لاعتراف واشنطن بضم إسرائيل للضفة الغربية.“
واعتبرت المجلة في تقريرها أن التحول الأخير يعد انتصارًا لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأنه سيسمح لإسرائيل ”بأن تحوّل الواقع على الأرض لصالحها بصرف النظر عن ما إذا كانت مخطئة أم لا بنظر القانون الدولي“.
وأعربت عن اعتقادها بأن بومبيو يعرف أن إسرائيل هي المخطئة وأنه هو وترامب يسعيان فقط إلى إعطائها الضوء الأخضر مضيفة: ”هناك إجماع ساحق من قبل المجموعة الدولية على أن المستوطنات اليهودية غير شرعية ومع ذاك يبدو أن ترامب مصمم على وضع الولايات المتحدة في الجانب الخاطئ“.
وختمت قائلة: ”علينا القول إن دعم إسرائيل في كل الأوقات لم يؤد إلى خدمة قضية السلام.. كما أن استمرار إسرائيل في مصادرة الأراضي الفلسطينية لن يخدم السلام وعلى اي حال لم يكن هدف الإدارة الأمريكية خدمة السلام مطلقًا.
الوسوم

مقالات ذات صلة