تقارير ومقابلات

الحديدة تلتهم المليشيا

الرشاد برس … تقرير / آواب اليمني

” أصبح الأمر أكبر ، والخسارة أضعاف ، وما خفي أعظم “
بهذه الكلمات ، يتكلم الكثير حول انهيارات المليشيا الانقلابية في الجبهات ، إذ تتلقى كل يوم خسائر كبيرة سواء في المال والعتاد أو في الأرواح ، تلك الخسائر المتلاحقة كشفها من كشفها ، واخفاها من اخفاها ، إلا أن تلك الاعداد ستظهر يوما ما ، وسيعرف الكل حجم تلك الخسائر التي منيت بها المليشيا الانقلابية في الجبهات .
لكن هذه المرة غير كل المرات ، فقد أصبحت قنوات المليشيا الانقلابية تعترف بمصرع وقتل قيادتها وعناصرها من حين لآخر ، وإن دل هذا فإنما يدل على أن حجم الخسائر يفوق القدرة على التكتم ، ومحاولة إخفاء عدد القتلى والجرحى التي تلحق بالمليشيا .
 
خسائر كبيرة في كل جبهة ، إلا أن جبهة الحديدة الأشد فتكا بالمليشيا ، والاشد عنفوانا ضدها ، إذ يمكنك القول أن : الساحل الغربي مقبرة المليشيا ، فأنت حينها تتكلم عن واقع لا محض خيال أو استماع لإعلام يخلط الامور ، ويجعل من المنتصر مهزوما ، ومن المهزوم منتصرا .
خلال اليومين الماضيين تكبدت المليشيا الانقلابية في الحديدة فقط خسائر فادحة في مختلف جبهات المحافظة إثر محاولات تسلل فاشلة قامت بها المليشيات على مواقع القوات المشتركة في ظل خروقاتها اليومية للهدنة الأممية، إذ تمكنت القوات من التصدي لها بكل حزم واستبسال وكبدتها خسائر فادحة في العتاد والأرواح لتضاف إلى سلسلة خسائر المتواصلة في الحديدة.
واصلت مليشيات الحوثية خروقاتها لاتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة وسط خسائر فادحة في صفوف عناصرها وفشل في تحقيق أي تقدم على الارض.
مصدر عسكري في القوات المشتركة قال أن مليشيات الحوثي حاولت يوم أمس الماضي إختراق خطوط التماس في شارعي صنعاء والخمسين داخل مدينة الحديدة ولكن دون جدوى.
‏المصدر أكد أن العشرات من عناصر المليشيات التي قامت بمحاولة إنتحارية من جهة معسكر الدفاع الساحلي وسوق الحلقة ولكن سرعان ما تم كسرها والتصدي لها وتكبيدها خسائر فادحة من قبل القوات المشتركة.
 ‏جبهة كيلو 16 شرق المدينة التي لا تقل عنفوانا وضراوة واستبسالا ضد المليشيا ، هي الأخرى تزأر ، إذ قال مصدر عسكري نقلا عن موقع قوات العمالقة أن خسائر المليشيات تضاعفت بعد محاولة تسلل مكشوفة، حيث قامت القوات من مباغتت المليشيات فور تحركها وأوقعت في صفوفها قتلى وجرحى وفرار البقيه وفي إطار الضربات الموجعة التي توجهها القوات المشتركة للمليشيات الحوثية كسرت القوات محاولة تسلل في جبهة حيس.
وأكد مصدر ميداني أن المليشيات حاولت التسلل إلى أطراف مركز مدينة حيس من مفرق سقم وقرية الشعينة وجنوب شرق المدينة إلا أن تحركاتها كانت مرصودة من قبل القوات المشتركة وسرعان ما تم إجبار عناصرها على الفرار بعد مصرع وجرح أعداد منهم.
وفي ظل تصعيد المليشيات المتواصل تمكنت القوات المشتركة من التصدي لهجوم ليلي عنيف شنته مليشيات الحوثي على مواقع القوات المشتركة جنوب مديرية التحيتا مساء الجمعة .
مصدر عسكري أكد أن أبطال القوات المشتركة خاضوا اشتباكات عنيفة مع عناصر المليشيات المتسللة وتمكنوا من التصدي لهجوم الحوثيين بكل بسالة وحزم ، وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد،فيما لاذ من تبقى من الحوثيين بالفرار.
كما كبدت القوات المشتركة مليشيات الحوثي خسائر فادحة إثر اشتباكات عنيفة اندلعت بينهما يوم أمس الماضي عند محاولة المليشيات التسلل والهجوم على مواقع المشتركة شرق مدينة الدريهمي ، القوات تصدت للهجوم الحوثي بصلابة وكبدت المليشيات خسائر فادحة وأجبرتهم على التراجع يجرون اذيال الهزيمة.
مصدر ميداني أكد أن مليشيات الحوثي تعرضت لخسائر فادحة خلال التصدي القوات المستركة لمحاولة التسلل وهي سقوط العشرات من القتلى والجرحى علاوة على تدمير مخزن أسلحة من عتاد المليشيات بينها مدفع 23 كانت حاولت المليشيا مهاجمة مواقع المشتركة به وتواصل القوات المشتركة تلقين مليشيا الحوثي دروساً قاسية وتدفعها ثمن خروقاتها للهدنة الأممية في الحديدة وسط صمود وثبات أبطال القوات المشتركة الذين يدافعون عن مواقعهم بكل شجاعة واستبسال.
 وبينما المليشيا تتلقى أسوأ أنواع الهزائم المتلاحقة والانتكاسات النستمرة في مختلف الجبهات أدى هذا الى زرع حالة من الإحباط واليأس في صوف المليشيات وانصارها المتحوثين ففي مواقع المليشيات شرق التحيتا اندلعت اشباكات بين قيادت مليشيات الحوثي ومتحوثين من أبناء تهامة.
وأفادت مصادر مطلعة أن خلاف واشتباكات اندلعت بين قيادات الحوثيين المنتمين إلى صعدة والمتحوثين من أبناء تهامة إثر محاولة دخول المشرف أبو زكريا إلى احد المواقع التي تقع تحت سيطرت المتحوث عطيفي وعناصره.
وأكدت المصادر أن المشرف الحوثي أبو زكريا لقي مصرعه اثر تعرضه لوابل من الرصاص من قبل المتحوثيين من أبناء تهامة التابعين لعطيفي إثر الخلاف الذي نشب بينها ويتواصل تآكل الحوثيين إثر الخلافات والصراعات المتزايدة بين عناصرها نتيجة الضربات والخسائر الفادحة التي تتعرض لها على يد القوات المشتركة في مختلف جبهات القتال في ظل تعنت وإصرار مليشيات الحوثي على إختراق الهدنة الأممية والقضاء على عملية السلام بمحافظة المحافظة.
الوسوم

مقالات ذات صلة