140922153305-33364-0

الرشاد برس-صنعاء

رحبت الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية ممثلة بالدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي، بتوقيع اتفاق السلم والشراكة لحل الأزمة الحالية في اليمن.

وشددت الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية في بيان مشترك أصدره سفراؤها المعتمدون بصنعاء اليوم، على ضرورة التنفيذ السريع والكامل لجميع بنود الاتفاق ، والتزام جميع الأطراف بمبادرة دول مجلس التعاون الخليجي ، وآليتها التنفيذية ، ومُخرجات الحوار الوطني ، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات العلاقة .

وأعلنت الدول الراعية في البيان عن تأييدها لدور الرئيس عبد ربه منصور هادي كرئيس شرعي للدولة، داعية جميع الأطراف لدعمه في تنفيذ كل جوانب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بمساعي بذلها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة جمال بنعمر كشاهد على التزام جماعة أنصار الله ، وجميع الأحزاب السياسية بكافة الشروط والأزمنة .

وأدانت الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية ممثلة بالدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي، استخدام كل أنواع العنف والتهديدات به ضد الخصوم السياسيين، أو لتحقيق أهداف سياسية ، مؤكدة في هذا الصدد دعمها لدور الأجهزة الأمنية لحماية مؤسسات الدولة .

وطالبت الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية بالوقف الفوري وغير المشروط لإطلاق النار في صنعاء ، والجوف ، ومأرب ، ومناطق الصراع الأخرى وذلك لحماية حياة المدنيين الأبرياء .. محذرة في هذا الشأن العناصر الإضافية التي قد ترغب بدخول صنعاء بهدف إشعال الوضع بأن وجودهم لن يكون مُرحباً به إذ لا يمكن لليمن أن يتحمُّل المزيد من الصراعات، ومذكرة الجميع بأن مؤتمر الحوار الوطني اليمني قد أوضح خارطة الطريق إلى الأمام وأن الأطراف اليمنية المختلفة تمكنت من حل خلافاتها عبر الحوار السلمي.

 

كلمات دلائلية :