هام

الرئيس هادي يلتقي وزير الخارجية السويدي

الرشاد برس ــــ متابعات

اشاد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ،بالمساعي والجهود الحميدة التي بذلتها ولازالت تبذلها مملكة السويد في سبيل تحقيق السلام والاستقرار المنشود في اليمن ،وذلك من خلال حرصها ومتابعتها على تنفيذ اتفاق ستوكهولم الذي رعته بين الحكومة الشرعية والانقلابيين الحوثيين.
وأشار رئيس الجمهورية خلال استقباله،اليوم، وزيرة خارجية مملكة السويد آن ليند والوفد المرافق لها، الى التزام الحكومة اليمنية ببنود الاتفاق والذي للاسف لم تلتزم به المليشيات الانقلابية رغم مرور عام كامل منذ ذلك الوقت.
وقال فخامة الرئيس “ان الانقلابيين لم يجنحوا للسلام مطلقاً ولا رغبة لديهم بذلك إلا متى ما شعروا حاجتهم الى مناورات لتحقيق اهداف وغايات يكسبون من خلالها الوقت للإعداد لمعركة جديدة كما هو حاصل اليوم في حربهم الشاملة في محافظات مأرب والجوف وتعز وصعدة والضالع والبيضاء وغيرها من المحافظات”..لافتاً الى حرصة الدائم نحو السلام وتقديم التنازلات في سبيله باعتبار السلام مطلبنا وخيار شعبنا ولا استقرار للبلد الا بارساء معالمه..لافتاً إلى دعم المجتمع الدولي لامن واستقرار ووحدة اليمن وهذا ما اكد عليه ايضاً القرار الاممي الاخير.
وأضاف رئيس الجمهورية”سنعمل مع الجميع لتحقيق تطلعات السلام في جوانبها واتجاهاتها المختلفة وسنسلك كل الطرق الداعمة له والرامية لتحقيقه مهما كانت صعوبتها وتعقيداتها”.
من جانبها عبرت الوزيرة السويدية عن سرورها بهذا الاستقبال واللقاء..مثمنة جهود فخامة الرئيس الدائمة نحو السلام..معبرة عن استعداد بلادها لتقديم الدعم والمساعدة في هذا الاتجاه من خلال بذل اي جهود إضافية تفضي لتحقيق تلك الأهداف بما فيها دعم جهود المبعوث الاممي الى اليمن وكذلك دعم تنفيذ اتفاق الرياض..
حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي ،ووزير الخارجية محمد الحضرمي.
الوسوم

مقالات ذات صلة