رشد
الرشاد برس-صنعاء

شن وزير المالية السابق البروفسور سيف العسلي على قناة رشد الفضائية هجوما على حكومة خالد محفوظ بحاح والتي وصفها بحكومة “النسخ واللصق”.

وقال العسلي في حوار ببرنامج “بدون مجاملة” بث على القناة: ” أن حكومة بحاح لن تقدم برنامجاً مختلفاً عن برنامج مجور وبا سندوة، وكل ما في الأمر أنهم سيقومون بعمل (نسخ لصق) لبرامج أخرى مشيرا أن بحاح لم يستطع حل مشاكل النفط عندما كان وزيراً للنفط وفشل في وزارة النفط، فما الذي سيجعله ناجحاً في رئاسة الوزراء”؟.

فيما انتقد الرئيس هادي واعتبره، حسب قوله “جزء وامتداد للنظام السابق ويتحمل جزء من المسؤولة فيما يحدث، فهو لم يقف مع الثوار في 2011م، وكان نائباً للرئيس لمدة عشرين سنة”.

وقال: المبادرة الخليجية فاشلة لأنها جمعت بين المتناقضات، وحينها عرضت على الرئيس هادي ثلاث نقاط لحل الأزمة التي تسير فيها البلاد الاهتمام بالكهرباء والاتصالات اللاسلكية والتعليم عن بعد”.

وعن الشأن الجنوبي اعتبر العسلي أن الجنوبيين لم يظلموا، والشماليين ظلموا من قبل قيادات الجنوب.

وأكد أن شعب الجنوب لم يطلب الانفصال، مشيرا “أن المتظاهرين مشترون من الخارج ، وانضمام الإصلاح عيب وقلة حياء وسخف من حزب الإصلاح”، حسب قوله.

الاصلاح وثورة 2011م

وفيما يتعلق بثورة 2011م وصف العسلي بأنها سرقت وانحرفت مسارها خاصة عندما تم الاجتماع بين الرئيس السابق ونائبه (الرئيس الحالي) مع السفير الأمريكي إضافة إلى اليدومي وعلي محسن في بيت نائب الرئيس “.

وتحدث عن تجربته كوزير سابق للمالية في عهد الرئيس السباق علي صالح حيث قال: أتيحت لي بعض الفرصة أن أنفذ جزء من برنامجي الذي كنت أحاول تنفيذه في المالية، ولكن كل القوى السياسية وقفت ضدي، وكلها فكرت بمصلحتها ولم تفكر بمصلحة الوطن”.

واختتم بقوله: “إذا تم تعييني رئيساً للوزراء فإني أتعهد بإصلاح مشكلة الكهرباء خلال سنتين”.