محلية

الحكومة اليمنية تعلن استعدادها لإدارة موانئ الساحل الغربي

 
الرشاد برس…. _مــــتــــــابــــعات 
 
عبّرت الحكومة اليمنية عن حرصها على بسط سيطرتها على المؤسسات الحكومية الحيوية في مدينة الحديدة، الواقعة غربي اليمن، في حال نجاح قوات الشرعية والقوات التابعة للتحالف العربي المساند لها في استعادة السيطرة على ميناء الحديدة الاستراتيجي
 
.وفي السياق، أعلن نائب وزير النقل اليمني، ناصر شريف، بالتوازي مع العمليات العسكرية التي تنفذها قوات الشرعية والتحالف العربي، بهدف استكمال معركة الساحل الغربي وتحرير ميناء الحديدة الاستراتيجي، عن استعدادوزارته لاستكمال فتح ميناء المخا، الذي يبعد 115 كيلومتراً غرب مدينة تعز اليمنية
 
.وأكد شريف، في تصريح نقلته وكالةالأنباء اليمنية )سبأ( بنسختها التابعة للحكومة الشرعية، أن “وزارة النقل تعكف على تخصيص موانئ بديلة عن ميناء الحديدة ومنافذ برية من أجل إدخال المساعدات الإنسانية عبر المنافذ التي تسيطر عليها السلطة الشرعية”.وشدد الوزير اليمني على أن “وزارة النقل تعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة لتسيير العمل في ميناءي الحديدة والمخا بعد التحرير، كما تدرس الإجراءات القانونية والإدارية والفنية والمالية لنقل رئاسة مؤسسة موانئ البحر الأحمر من مدينة الحديدة إلى مدينة المخا، التابعة لمحافظة تعز جنوبي اليمن، وذلك بعد مصادقة الحكومة عليها، من أجل استمرار نشاطها في توفير كافة الاحتياجات المطلوبة للمواطنين وتأمين الملاحة البحرية”. وأوضح نائب وزير النقل اليمني، المتوقع تعيينه وزيراً للنقل، وفق مصادر في الحكومة الشرعية، في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن “الوزارة قامت بإعداد خطة الطوارئ الفنية لإعادة تشغيل ميناء الحديدة بالتعاون مع عدد من الكوادر والكفاءات في وزارة النقل، وتم تقديم هذه الخطة للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وللجهات المانحة والمتعاونة، سواء في دول التحالف العربي أو المنظمات الدولية”، مشيراً إلى أن “الخطة الثانية لوزارة النقل اليمنية تتمثل بإعداد الترتيبات الفنية واللوجستية لإعادة تشغيل مطار الحديدة الدولي”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى