محلية

ذمار، مدراء المدارس يرفضون حضور دوارت حوثية طائفية

الرشـــــاد بــــرس ذمار
رفض خمسون مديرا من مدراء المدارس الحكومية بمحافظة ذمار حضور دورات طائفية حاولت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران إرغامهم على حضورها.
وقالت مصادر خاصة في محافظة ذمار، أن مليشيا الحوثي فشلت بكل الأساليب في إرغام خمسين من مدراء المدارس بمحافظة ذمار حضور دوراتها الطائفية التي تطلق عليها الدورات “الثقافية” والتي يدرس فيها ملازم حسين الحوثي مؤسس المليشيا وأخيه الاصغر عبدالملك الحوثي وأفكار اثنى عشرية متطرفة مستوردة من طهران وكربلاء.
وأوضحت المصادر أن مدراء المدارس غادروا مبنى هيئة البحوث والإرشاد الزراعي (المكان الذي تقيم فيه مليشيا الحوثي دوراتها الطائفية) رافضين الحضور والبقاء لتلقينهم الأفكار الطائفية ملقنين المليشيا درساً أن مثل هذه الخزعبلات لن تنطلي على شعبنا العظيم الذي يحتفل بالذكرى ال56 لثورة ال26 من سبتمبر الخالدة التي قضت على الحكم الإمامي الكهنوتي المستبد وأفكاره السلالية العنصرية المقيتة التى ليس لها أي علاقة بديننا الإسلامي الحنيف.
ولفتت المصادر أن أغلب مدراء مدارس ذمار رفضوا الانصياع لمليشيا الحوثي رغم الإغراءات والترهيب والوعيد ليثبتوا جدارتهم في حمل مشعل النور والعلم وقيادة الجيل الجديد وإعداده لتحمل مسؤولياته في بناء الوطن بجدارة، فيما بقى عدد من المنبطحين المصلحيين يلهثون خلف افكار مليشيا الحوثي الظلامية خوفاً من فقدان مناصبهم على حساب الدين والوطن والقيم والمبادئ الوطنية وأهداف الثورة اليمنية الخالده 26 سبتمبر، 14 أكتوبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى