محلية

كارثة طبيعية تهدد مديرية في إب

الرشـــــاد بــــرس اب
يعيش أبناء قرية النبيجة ومنزل غراب، بمديرية السدة، شمال شرق إب، حالة رعب حقيقي من الكارثة الطبيعة التي توشك أن تفتك بهم.
وأظهرت صورا من القرية، انزلاقات طينية وصخرية وتصدع جدران المنازل والطرق في القرية، ماينذر بكارثة طبيعية تهدد سكانها.
وبحسب المصادر المحلية، فإن مساكن القرية بدأت بالتصدع وظهرت على جدران المنازل، فيما تظهرالشقوق والاخاديد في الأرض الزراعية والطريق الإسفلتي والأشجار.
وأضافت المصادر بأن الأهالي رفضوا مغادرة منازلهم البالغة نحو 100 مسكن، بسبب عدم وجود أماكن للجوء إليها، الأمر الذي يضاعف من احتمالية تهديد حياتهم فيما لو انهارت تلك المنازل عليهم.
ودعا أهالي القرية السلطات المحلية والرسمية والمنظمات الدولية والإنسانية والصليب الأحمر والهلال الأحمر واليونيسيف بإنقاذ أهالي القرية من الخطر الداهم والمحدق الذي يتهددهم ليلاً ونهارا ،وتخصيص منطقة لإجلاء السكان وبناء مخيمات إيواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى