أخبار العالم

القوات الأميركية لإيران: الوقت غير مناسب للتهور

الرشاد برس_دولي

-حذر قائد أميركي رفيع من قيام إيران بأي أعمال طائشة أو متهورة. وأكد قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال كينيث فرانك ماكنزي جونيور، خلال لقائه عدداً من عناصر القوات الأميركية، على متن حاملة الطائرات باتان في البحر الأحمر أن “ما تريده الولايات المتحدة هو إقناع قادة النظام الإيراني بأن الوقت الآن ليس مناسبا للقيام بأعمال طائشة ومتهورة”.

واعتبر الجنرال الأميركي أن رسالة الولايات_المتحدة إلى قادة النظام الإيراني واضحة ألا وهي “نحن لا نسعى إلى الحرب، لذا يجب ألا تسعوا إليها أيضاً.”

إلى ذلك، أوضح في تصريحات نقلتها صحيفة واشنطن بوست الجمعة أن التواجد العسكري الأميركي في الشرق الأوسط، باق في الوقت الحاضر لا سيما في ظل التوترات المتزايدة.

إشارة واضحة إلى طهران….

كما قال إن نشر القوات الجوية والبحرية في المنطقة يهدف إلى استعادة قوة الردع وإرسال إشارة واضحة إلى طهران.
“ومن على السفينة الهجومية البرمائية التي تعمل في شمال البحر الأحمر أضاف “نود أن نرى تراجعا في مستوى التوتر، الذي تصاعد مؤخراً في المنطقة”، في إشارة إلى التهديدات المتبادلة بين إيران والولايات المتحدة والتي تصاعدت حدتها منذ مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بطائرة مسيرة أميركية في الثالث من يناير في حرم مطار بغداد.

يذكر أنه بعيد اغتيال سليماني، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها سترسل تعزيزات إضافية إلى منطقة الشرق الأوسط. وقال مسؤول في الوزارة في تصريح لوكالة فرانس برس، في حينه إن الولايات المتحدة بصدد نشر ما يصل إلى 3500 جندي إضافي في المنطقة لتعزيز أمن المواقع الأميركية.

 

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة