أخبار العالم

واشنطن: الوضع في إدلب مقلق وعلى روسيا وإيران حماية المدنيين..

الرشاد برس_دولي

نعتت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس، الوضع الإنساني في إدلب بالمقزز، مطالبة روسيا وإيران بحماية المدنيين، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة السورية .

وقالت أورتاغوس في لقاء خاص مع “العربية” و”الحدث”: “نعم، إنه أمر مثير للاشمئزاز، ما يفعله الروس والإيرانيون ونظام الأسد، ليس هناك ما يدعو للاشمئزاز في هذا الكوكب أكثر من هذا الذي يحدث الآن في إدلب، نحن نواصل العمل من خلال الأمم المتحدة، فقد كان السفير جيفري في تركيا. تركيا عادت للقتال من جديد، الروس كذلك مستمرون، ما يحدث وصمة عار ونقطة مظلمة”.

واستطردت “كما قلنا خلال سنوات عديدة من هذا الصراع، لن نتمكن أبدًا من حل هذه المشكلة عسكريًا، نحتاج إلى قرار سياسي ولكن من الواضح أن الروس وغيرهم يحاولون وضع نهاية عسكرية لهذه الحرب، وما يفعلونه كما قلت أحد أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم”.

وفي سياق آخر، أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية أن السعودية شريك استراتيجي مهم للولايات المتحدة، والعلاقات معها تاريخية ومتميزة وتتخطى مواجهة إيران.

وذكرت أورتاغوس أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بحث قضايا الأمن الإقليمي خلال زيارته للسعودية.

الوسوم

مقالات ذات صلة